أولادك مسؤولية عـلى عاتقك وليسوا من ممتلكاتك

تذكر دائماً أن أولادك مسؤولية وليسوا ملكية ــ عـاملهم كإنسان قبل أن تعاملهم كأولادك فـَـهم أفراد في مجتمع سيتولون مناصب ويمارسون مهن تساهم في بناء البلد وديمومته
توصيات أساسية:
تجنب أي سلوك ينم عـن استغلال السلطة أو القوة. أنت كأب أو أم مركزك مركز دعم ومرجع ومسؤولية وليس سلطة.
واجبك هو الإرشاد وليس فرض الطاعة.
أولادك يجب أن يشعروا دائماً أنك إلى جانبهم في الحق، فإن لم يكن الحق إلى جانبهم فواجبك هو الإرشاد وليس التوبيخ
الإحترام ليس الخوف ــ الإحترام هو إعطاء الإنسان الآخر قيمة عالية ومراعاة مشاعـره وعـدم الإستهانة برأيه وفكره. الإحترام لكل إنسان بصرف النظر عـن السن والمهنة والمنصب.
بناء ثقة متبادلة وشعور الولد بالإطمئنان مسألة بالغة الأهمية.
كن لأولادك قدوة ــ فهم يراقبون أفعالك أكثر من أقوالك.
يتفرع مـن ذلك الإعتراف بالخطأ والشجاعة في قول آسف أو لا أدري.
في أي موقف فيه إشكالية: المهم ليس مـَـن المذنب لنعاقبه وإنما أين الخلل وكيف نصلحه.
عـلــّـم أولادك تحمل مسؤولية أعمالهم وليس تقبل عـقاب إنتقامي.
حاول أن تفهم قبل أن تصدر أحكاماً لتكن قدوة تشجع أولادك بالمثل.
إذا سألك ولدك سؤالاً في موضوع لست ملماً به، قل له أنك تحتاج أن تتقصى المعرفة في هذا الأمر فما تعرفه لا يكفي للإجابة بما يفيد.
 Save as PDF

Comments are closed